صحة اطفالنا - قصص اطفال تربوية

 











خرج الزملاء من مدرستهم ومشوا في طريقهم الى بيوتهم واخذوا يتحدثون فيما بينهم عن عادل صديقهم الذى تركهم وذهب الى مطعم الوجبات الشريعه القريبة من مدرستهم ليتناول الطعام ويشرب المياه الغازيه قال تامر : ياليتنى كنت ثريا مثل عادل لاتناول تلك الوجبات اللذيذة الشهية ذات الرائحه الذكية انها تفتح الشهية انه حقا طفل محظوظ




قال عمر وهو الصديق المقرب الى عادل اننى حزين لان عادل قد تعود على هذه الاطعمة فهى وجبات غير صحية ولقد حذرته كثيرا لانها تحتوى على كثير من الدهون والاملاح ومكسبات الطعم والتوابل الحارة ولذلك فهى تسبب العديد من الامراض مثل السمنة والانيميا ولكنه لم يستمع الى نصائحى 




في اليوم التالى ذهب طلاب الفصل الى المتحف المصري في التحرير وتجول الاطفال في المتحف في فرح وسرور وبهرت اعينهم التماثيل الفرعونية ذات الاقنعه الذهبية والنقوش البديعة والالوان الزاهية وتسابقوا في طرح الاسئلة بشغف عن تلك ااثار للمعلمين المرافقين لهم بينما جلس عادل على احد المقاعد صامتا وكان يبدو مريضا ومتعبا 




كان اليوم عصبيا عندما اعلنت المعلمة نتائج امتحان الشهر وعلم عادل انه قد حصل على اسوء الدرجات وبينما كانت المعلمة توبخ عادل وتدعوه الى الاهتمام بدروسه كان يتذكر الاعوام الماضية عندما كان يحصل على اعلى الدرجات ويحصل على الثناء والتكريم ولكن الحال قد تغير كثيرا هذا العام انه مريض هذه الايام وتلك الالام الشديدة بالرأس والبطن تجعله يفقد القدرة على التركيز والفهم 




مرت الايام وجاء اليوم الرياضى الذى ينتظره الجميع ، وامتلأ فناء المدرسة بالاباء والامهات وبالاطفال المستابقين الذين اخذوا يتحركون في نشاط وقوة وقال تامر لعادل : لقد فزت على في الوثب العالى والجري السريع العام الماضى ولكننى ربما افوز بها هذا العام لاننى اتناول وجبات امى الصحية وفيها الكثير من اللحوم والاسماك والفواكه الطارزجه والخضروات وانت لم تعد اكثرنا قوة 


وقال عمر : وانا اتناول العصائر الطبيعية والحليب وعسل النحل والتمر لاكونا قويا وقال عادل : انا لا احب كل هذه الاشياء ولا اتناولها وسوف افوز عليكما


وبدأت المسابقات ولكن لم يكد عادل يجري عشره امتار الا واحس بانفاسه تنقطع ودقات قلبه تتسارع وبالام في عضلاته فخرج من المسابقه وجلس على احد المقاعد يلتقط انفاسه وشاهد اصدقاءه تامر وعمر وقد وصلا الى خط النهاية وسط تصفيق وتشجيع واعجاب الحاضرين ، تشجع عادل واستعد ليشترك في مسابقه الوثب العالى ولكنه فشل وسقط بوزنه الثقيل على الارض مغشيا عليه واسرع والده ونقلاه الى المستشفى 





امضى عادل في المستشفى اياما كثيرة للعلاج وتجمع حوله الاصدقاء وسالوا الاطباء عن سبب مرض صديقهم وقال احد الاطباء: ان الداء يمكن في تلك الوجبات السريعة لقد تسببت له في السمنة والانيميا وهشاشه العظام والتهاب المعدة وقال الاخر لقد سببت له الاكتئاب وخمول العقل ايضا لانها تؤدي الى اضطراب عملية الهضم وامتصاص الطعام وتمنعوصول سكر الجلوكوز الى المخ 




وبعد عدة اسابيع من العلاج وتناول الدواء تماثل عادل للشفاء وعاد الى مدرسته وفرح به الاصدقاء ، قال عادل لقد تعلمت درسا لن انساه وهو ان اغلى نعم الله هى ان تمتع بالصحة والجسم السليم ولذلك يجب ان ناكل الطعام الصحى لكى تنمو اجسامنا وعقولنا ونصبح قادرين على العطاء ولا تدعو تلك الوجبات السريعة باسمائها البراقة ورائحتها اللذيذة تخدعكم لانها تضركم ولا تنفعكم 

 

The colleagues came out of their school and walked on their way to their homes, and they started talking among themselves about Adel, their friend, who left them and went to the Sharia meals restaurant near their school to eat food and drink carbonated water. He really is a lucky kid


Omar, who is a close friend to Adel, said that I am sad because Adel may become accustomed to these foods, as they are unhealthy meals.


The next day, the students of the class went to the Egyptian Museum in Tahrir. The children roamed around the museum in joy and pleasure. Their eyes were dazzled by the pharaonic statues with golden masks, exquisite inscriptions and bright colors. They raced to ask questions eagerly about those traces of the teachers accompanying them, while Adel sat on one of the benches silent and looked sick. and tired


Today was nervous when the teacher announced the results of the month's exam and Adel knew that he had got the worst grades, and while the teacher was scolding Adel and calling him to pay attention to his lessons, he remembered the past years when he was getting the highest grades and getting praise and honor, but the situation has changed a lot this year that he is sick this The days and those severe pains in the head and abdomen make him lose the ability to focus and understand


Days passed and the sports day everyone was waiting for came, and the schoolyard was filled with parents and children who were excited and moved in activity and strength. Meat, fish, fresh fruits and vegetables, and you are no longer the strongest of us
Omar said: I eat natural juices, milk, bee honey and dates to be strong.
The competitions began, but no sooner had Adel ran ten meters than he felt his breath cut short, his heartbeat was accelerating, and his muscles ache. He was high, but he failed and fell with his heavy weight on the ground, unconscious, and his father rushed and took him to the hospital



Adel spent many days in the hospital for treatment. Friends gathered around him and asked the doctors about the cause of their friend’s illness. One of the doctors said: The disease can be found in those fast food. It caused him obesity, anemia, osteoporosis, and gastritis. The process of digestion and absorption of food and preventing glucose from reaching the brain


After several weeks of treatment and taking medicine, Adel recovered and returned to his school and his friends rejoiced in him. Adel said, “I learned a lesson that I will not forget, which is that the most precious of God’s blessings is to enjoy health and a healthy body. Therefore, we must eat healthy food in order to grow our bodies and minds and become able to give.” Calling those fast foods with their bright names and delicious smell, they deceive you because they harm you rather than benefit you


إرسال تعليق

0 تعليقات