قصص قبل النوم - حكاية ابي سحتوت البخيل - جديد


 











يحكى ان رجلا اسمه ابو سحتوت كان مشهورا بالبخل الشديد حتى انه كان يرتدي اثمالا بالية جدا ولا يفكر ان يقوم بتجديدها حتى لا يطمع فيه احد من الناس 

وكان ابو سحتوت عنده اموال كثيرة يضعها اذا مشى في لفة ويرفعها بعصا طويلة على كتفه وكان اشعث الراس اغبر اللحية وله رائحه لا تطاق
كان الناس في القرية يتضايقون من طريقة ابي سحتوت وبخله الشديد على نفسه وادعائه الفقر وكانوا دائما ينصحونه بعدم الشكوى لان الله تعالى اعطاه نعما كثيرة ووفيرة 
احس ابو سحتوت ان الناس يطمعون فيه ويحقدون عليه فقرر ان يترك قريته ويذهب الى قرية اخرى لا يعرفه فيها احد 
ومصت ايام كثيرة وهو يسير على قدميه واخيرا وصل ابو سحتوت الى احدى القرى النائيه فوجد ان اهلها جميعا يشتهرون بالكرم الزائد فقرر ان يعيش بينهم لياخذ حظه من هذا الكرم 
اهل القرية الطيبون قالوا هذا رجل فقير ومسكين وهو غريب عن قريتنا تجب مساعدته وهكذا حملوا الطعام والشراب والملابس الجميلة وذهبوا بها اليه 
امير البلاد سمع عن كرم هؤلاء فتخفى في ملابس الفقراء وذهب الى تلك القرية ليتاكد بنفسه فتصادف ان اول بيت مر عليه كان لابي سحتوت قال له انا فقير مسكين واريد ...
اغتاظ ابو سحتوت وظن ان الامير رجلا جاء طامعا في امواله فطرده وقال له كلاما قاسيا فقال الامير لنفسه هل كل القرية مثل هذا الرجل البخيل وطرق بابا اخر 
وعلم اهلالقرية ان هناك رجلا فقيرا ومسكينا جاء من بلاد بعيدة فقدموا له ما لذ وطاب من الطعام والشراب فعلم الامير ان هذه القرية تتميز بالكرم الزائد فقرر ان يكافئهم
اعلن الامير عن شخصيته وارسل اليهم جوائز وهدايا قيمة ثم قال ان قرية بهذا الكرم والجود لا يحق ان يعيش فيها مثل هذا البخيل فخرج ابو سحتوت من بينهم حزينا

قصص

قصص عربيه

قصص عربية

قصص الاميرات

قصص العربيه

قصص العربية

قصص عربي

قصص قبل النوم للمراهق

قصص اطفال قبل النوم

قصص اطفال

إرسال تعليق

0 تعليقات