الف ليلة وليلة - حيلة السلطان - قصص اطفال بالصور وكتابة








شهر زاد بلغني ايها الملك الرشيد ان نشأت وزير السلطان فخر الدين تسلل سرا الى المملكة المجاورة واجتمع بملكها اتفق معه على تسهيل غزوه لبلاده الغنية في مقابل تعيينه سلطان بدلا من السلطان فخر الدين  علم السلطان فخر الدين بهذه المؤامرة من خلال عيونه ورجاله في المملكة المجاورة وعلم ان الغزو سيكون خلال عشرة ايام 



عاد الوزير نشأت الى بلاده وذهب الى بيته حتى لا يعلم احد بغيابه وفي هذه الاثناء دعا السلطان فخر الدين الى اجتماع عاجل لكل رجال دولته ثم اعلن امامهم انه قرر تسليم امور البلاد الى وزيره نشأت نظرا لظروفه  الصحية فحزن كل رجال السلطان بسبب هذا القرار وخاصه مندور قائد الجيوش الذي لا يستريح لكلام  وافعال نشأت 



وبعد الاجتماع التقى السلطان بقائد الجيوش وقال له : لقد علمت وتأكدت بان نشأت تامر مع ملك جارتنا مقابل تعيينه سلطانا على بلادنا ان ساعدهم على غزونا وانا اليوم حملته المسئولية واعرف انه سلغي الاتفاق السابق فهو الان السلطان بدون غزو او دماء ثم نكشف مؤمراته ونقضي عليها التقي مندور برجال جيشه وطالبهم باليقظة والاستعداد الجيد للايام القادمه



عندما علم نشأت بتعيينه سلطانا فرح فرحا شديدا وارسل احد رجاله للملكة المجاورة وطلب من ملكها وقف تنفيذ الخطة وعدم الغزو وسيحقق له كل ما يريد من ثروات وبعد ثلاثه ايام وبعد ان تاكد السلطان فخر الدين بان خطه الغزو الغيت امر رجاله بالقاء القبض على نشأت واحضاره اليه ثم كشف له بان كان يعلم بكل مخططاته وسوف يتركه للشعب يحكم عليه بما يستحق 



في نفس الوقت قام قائد الشرطة بالقاء القبض على رجال نشأت الخائنين والقي بهم في السجن ثم انتشر جيش السلطان فخر الدين بقيادة مندور على حدود المملكة المجاورة باعداد لا حصر لها مما جعل الخوف يملأ قلوب جنود المملكة المجاورة فارسل ملكها مبعوثا للتفاوض مع السلطان فخر الدين وعقد اتفاق بعدم اعتداء اى من الطرفين على الاخر 


وبعد ان هدأت الامور اعلن السلطان فخر الدين لشعبه بانه في صحة جيدة وعاد من جديد سلطانا للبلاد واخبر الجميع بانه ادعى المرض حتى يستطيع القضاء على مؤامرة وزيره وخيانته للبلاد قدد الشعب التحية لسلطانه الذكي الذي استطاع بحيلته القضاء على المتامرين عليه وعلى البلاد ثم هتفوا بسقوط الخائن واعوانه وعاشت البلاد بعد ذلك في امن وامان وادرك شهر زاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح

إرسال تعليق

0 تعليقات