لقد قتلت يوم ان قتل الثور الابيض - قصه مثل













 خرج الاسد يوما من غابته يبحث عن طعام يسد به جوعه حتى اطل عليه الثيران الثلاثة وكانوا بالوان مختلفه ثور احمر وثور اسود وثالث ابيض لم يستيطع الاسد رغم قوته وشدة جوعه ان يهجم على الثيران الثلاثة لانه يعرف ان نتيجة هذا الهجوم نهايته وموته 



حيث ان الكثرة تهزم الشجاعه ، اعد الاسد خطة محكمة لكى يصل الى غايته وذهب الى الثيران الثلاثة  واقترح عليهم ان يصبحوا اصدقاء له فقبل الثيران الثلاثة صداقة الاسد فقادهم الى داخل الغابة بعد ان اخبرهم بان داخل الغابة كل ما يتمنوا من عشب وفير وهناك داخل الغابة انفرد الاسد بالثور الاسود



قال الاسد للثور الاسود : ان الثور الابيض يختلف في لونه عن حيوانات الغابة مما يعرضنا جميعا لخطر هجوم في اى وقت خصوصا بالليل ثم اقترح على الثورين الاسود والاحمر ان يقضيا على الثور الابيض فاستحسن الثوران هذا الرأي وقاما بالقضاء على صديقهما دون رحمه



وفي يوم خرج الثور الاسود والاسد معا في رحلة طويلة للبحث عن طعام ثم قال الاسد للثور الاسود : لقد عضني الجوع بعد هذه الرحلة المتعبة وقبل ان يكمل الاسد حديثه ويفاتح الثور الاسود في رغبته احس الثور الاسود بنهايته بموته فقال للاسد في ندم وحسرة: اعرف ما تفكر فيه



ثم اضاف بحزن والذي لا تعرفه هو انني قد يوم ان قتلت يوم قتل الثور الابيض وفي هذه اللحظة شعر الثور الاسود بندم شديد على خيانته لاصدقائه وعلم بان الاسد قد خدعهم جميعا فما اراد صداقتهم قط وانما كان هدفه واحدا وهو اكلهم جميعا وقد حققه  كما علم بانه كان عليه التضامن مع اصدقائه والتصدي معهم الى جميع المخاطر التى قد يواجهونها

إرسال تعليق

0 تعليقات