حديقة المدرسة - قصص اطفال تعليمية










امام منزل صديقنا سالم مساحة واسعة من الارض الفضاء سالم واخوته يعشقون الاشجار ويعرفون انواعها وفوائدها 


ويوفرون من مصرفهم لشراء ما يفيدهم اتفقوا فيما بينهم فاقبل سالم  على مشتل الاشجار فاشترى بعضا منها 


وراحوا يجهزون الارض ويغرسون الشتلات الصغيرة رجع والدهم من عمله ففرح فرحا شديدا وسالهم هل عرفتهم فوائد الاشجار؟


قال سالم: نعم ياابتي الاشجار تمنع التلوث وتساعد على صفاء الجو 

قال حازم : وتساعدنا على استنشاق الاكسجين النقي ونستظل بها من حرارة الشمس 

قالت زينب : وتقبل عليها الطيور الجميلة فتشرح الصدور وتبهج النفوس



في اليوم التالي رجع والدهم وهو يحمل معه اشجار كثيرة وساعدهم في توصيل المياه لحديقتهم الجديدة تعاون الاصدقاء في تنسيقها ورشها بالماء حتى كبرت اشجارها 

فاقبلت الطيور الملونة الصداحة تغني فوق فروعها الفينانة فتميل لها القلوب وتطرب لها النفوس



ذاع خبر حديقة سالم الجميلة في المدرسة وفي طابور الصباح هنأ مدير المدرسة الاصدقاء على فكرتهم ومجهودهم العظيم ودعا زملائهم لزيارة الحديقة 



وفي اليوم التالي عرض الاصدقاء على مدير المدرسة تنفيذ الفكرة في فناء مدرستهم فرح المدير ورحب بالفكرة ووفر لهم الاشجار وكل ما يطلبونه



اتشرك كثير من زملائهم في تشجير المدرسة التى بدت خضراء جميلة تسر الناظرين واقامت المدرسة احتفالا كبيرا كرمت فيد الاصدقاء وشكرتهم على عملهم النبيل 

إرسال تعليق

0 تعليقات