زهرة الشرف - قصة وعبرة - قصص اطفال جديدة












 

في الصين القديمة كان احد الامراء على وشك ان يتوج ملكا ولكن بحسب القانون كان

 عليه ان يتزوج اولا فكان على الامير ان يجد فتاة يستطيع ان يمنحها ثقته العمياء وتبعا

 لنصيحه احد الحكماء قرر ان يدعو بنات المنطقة جميعا لكي يجد الاجدر بينهن ، سمعت

 خادمة في القصر بهذه الاستعدادت للجلسة فشعرت بحزن شديد لان ابنتها كانت تحب

 الامير وعندما عادت الى بيتها حكت الامر لابنتها فقررت الابنه ان تتقدم للمسابقة هى

ايضا رغم نصائح امها بعدم التقدم، لان اجمل الفتيات واغناهن سيتقدمن للمسابقة، وفي

 المساء عندما وصلت الفتاة كانت اجمل الفتيات قد وصلن الى القصر وهن يرتدين اجمل

 الملابس واروع الحلي ثم قال الامير وهو محاط بجاشيته سوف اعطى كل واحده منكن

 بذره ومن تأتيني بعد سته اشهر حاملة اجمل زهرة ستكون زوجتي وامبراطورة الصين

 المقبلة، حملت الفتاة بذرتها وزرعتها في اصيص من الفخار ومر ثلاثه اشهر ولم ينم

 شيء فسالت الفتاة المزارعين فعلموها طرقا مختلفة ومضت الاشهر الستة ولم يظهر

 شيء في اصيصها ورغم ذلك اعلنت لامها انها ستتقدم الى الامير في الموعد والساعه

 المحددين ، حل يوم اللقاء بالامير وتقدمت الفتاة مع اصيصها الخالي من اى نبته ورأت

 ان الاخريات جميعا حصلن على نتائج جيدة وكانت ازهار كل واحدة منهن اجمل من

 الاخرى، وعندما دخل الامير ونظر الى كل المتنافسات بكثير من الاهتمام والانتباه اعلن

 قراره واشار الى ابنه خادمته على انها ستكون زوجته، احتجت الفتيات جميعا قائلات

 انه اختار تلك التى لم تزرع شيئا عند ذلك فسر الامير سبب هذا التحدي قائلا هى وحدها

 الصادقة والتى زرعت الزهرة التى تجعلها جديرة بان تصبح زوجتي انها زهرة الشرف

 فكل البذور التى اعطيتكن اياها كانت عقيمة ولا يمكنها ان تنمو باية طريقة 

إرسال تعليق

0 تعليقات