اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب - قصه مثل















 كان رجل له زوجة وثلاثة ابناء يعيشون معا ومع مرور الايام توفيت الزوجة فحزن الزوج كثيرا ووجد التفاف الابناء حوله خير عوض لفقدانه الزوجة


بعد ذلك تزوج الابناء الثلاثة وغادروا البلاد فوجد الاب نفسه اصبح كبير السن مريضا ووحيدا في بيته الكبير وعندما اصبح الاب طريح الفراش ولا احد يكلمه ويؤنس وحدته 



قرر رغما عنه استئجار رجل يحدثه ويقص عليه القصص الجميلة وجاء الرجل ليستلم عمله وهو تسليه الاب فقال له: عليك  ان تقص علي بالنهار قصصا مسلية حتى انام بالليل ولك في كل يوم قطعة من الفضة 



فرح الرجل كثيرا فلم يكن يحلم ان للكلام اجرا بهذا السخاء فقرر الاخلاص في عمله مع الاب ومع اليوم الاول بدأ الرجل يروي للاب المريض القصص والروايات الجميلة حتى المساء دون توقف ولو لدقائق 



وقبل ان يستيلم الاب للنوم اعطى الرجل قطعة من الفضة وقدم له الشكر ، ثثوذهب الرجل الى زوجته واولاده الصغار فرحا مسرورا واخبر زوجته عن قطعة الفضة التى اخذها كاجر له وقال لها : كنت اعمل اعمالا شاقة لمدة اسبوع ولا اتحصل على اجرا يعادل قيمة هذه القطعة 



واذا استمر عملى مع هذا الرجل الكريم الطيب فسنصبح من الاثرياء بعد مدة قصيرة ، وفي اليوم الثاني ذهب الرجل واخذ يروي القصص من لحظة وصوله وبكل حماس وكان لا يصمت لحظة واحدة 


ليثبت للمريض اخلاصه في الاداء ومع اليوم الثالث بدأ الرجل المريض يشعر بالم في اذنية فحاول اكثر من مرة الايحاء للرجل بالسكوت ولكن الرجل استمر في حديثه دون انقطاع


في اليوم الرابع وقبل ان يبدأ الرجل في قص القصص قال له المريض : هل تستطيع ان تصمت طوال اليوم واعطيك قطعة من ذهب نظير سكوتك؟


لم يصدق الرجل ما يسمع حتى انه كاد يطير من الفرحة عندما اظهر له المريض قطعة ذهب جميلة


فسكت الرجل عن سرد القصص طوال اليوم وفي نهاية اليوم اخذ قطعة ثمينة من الذهب وخرج من البيت واثناء عودته الى زوجته واولاده قال وهو ينظر لقطعة الذهب : اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب  

إرسال تعليق

0 تعليقات