الفنان - قصص اطفال تعليمية










 بعد ان ينتهي من واجباته المدرسية يجلس في حديقة المنزل بفرشاته والوانه الجميلة حيوانات وطيور وزهور ومناظر طبيعية رائعه 


سألته امه عن سر اهتمامه بالرسم الذي يقضي معه وقتا طويلا فطمأنها حاتم واخبرها بانه يهتم بدروسه قبل ان يمارس هوايته المفضلة وانه سوف يكون فنانا كبيرا ان شاء الله 



جاء ابوه فوجد حاتم منهمكا كالعادة في فنه فتركه على حاله وفي الصباح حمل الوالد بعضا من رسومه الجميلة قاصدا مدرسة حاتم استقبله اخصائي المدرسة فسره ما سمع وما رأي 



جاء مدرس التربية الفنية قلب الرسوم جيدا وشكر والد حاتم واخبره بان ابنه فنان وسيكون له شأن عظيم انش اء الله طلب مدير المدرسة باقي الاعمال الفنيةالتى رسمها حاتم 



فاقامت له المدرسة معرضا فنيا رائعا وكرمته لموهبته وتفوقه في دراسته وهوايته المفيدة ظل حاتم متفوقا في جميع مراحل التعليم حتى حصل على الشهادة الثانوية بتفوق


فالتحق بكلية الفنون الجميلة كما كان يتمنى زادته المرحلة الجديدة خبره وثقه بنفسه فقرأ كثيرا في انواع الفنون والتاريخ والمعارف والعلوم وظل يفقد الاثار الجميلة والمتاحف 



ويحرص بدأب وصبر على الرسم بفرشاته فتخرج من تحت فرشاته لوحات رائعه وجميله تبهر الناظرين وفي السنة النهائيه كان من الاوائل فاختارت الكلية بعض اعماله الفنية الرائعه ليرصعوا بها جدرانها



ويزينوا بها فناءها تكريما وتقديرا له واصبح حاتم فنانا كبيرا يشترك باعماله الممتعه الرائعه في المعارض الكبرى اما ابو حاتم فكان فخورا بابنه الفنان وهو يتابع اخباره واعماله التى تملأ الصحف والمجلات 

إرسال تعليق

0 تعليقات