الفأر والقطة - كليلة ودمنة









 في اسفل جذر شجرة كان يوجد جحر قطة وبالقرب منه جحر فأر وكانت العداوة بينهما كبيرة فكان كل منهما يراقب الاخر وكان المكان الذي يجمع جحري القطة والفار عرضه

 للاخطار ، وفي ذات يوم نصب صياد شباكه فخرجت القطة من جحرها ووقعت في تلك الشباك وحاولت الخلاص ولكن دون فائدة وبينما كان الفار يستعد للخروج نظر امامه

 فوجد القطة في هذا المأزق وعندما فكر الفار في انقاذها التفت فراى خلفه ثعبانا وعلى الشجرة بوما يترقبه ليهجم عليه ويختطفه فوقف متحيرا لا يدري اين يذهب فقد اجتمع

 عليه ثلاثه اعداء في ان واحد ، لم يجد الفار امامه سوى ان يخلص القطة مما وقعت فيه فربما حفظت له هذا المعروف وتكون عونا له على عدوية الثعبان والبوم فقام بقرض

 الشباك واسرعت القطة وتسلقت الشجرة ، تعجب الصياد من فعل الفار الذي اسرع واختفى في جحره وبعد مغادرة الصياد قالت القطة للفار اقترب منى لاشكرك على معروفك وارجو ان ينسيك ما حدث اليوم ما بيننا من عداوة قديمة ،

إرسال تعليق

0 تعليقات