الغزالة الكبرى - قصص اطفال - حكايات الغابة

 الغزالة الكبرى - قصص اطفال - حكايات الغابة 








كلما شاهدت الغزالة الام ابنتها الكبرى اصيبت بحيرة شديدة حيث ان ابنتها تكبر سنا بينما يصغر عقلها ويقل تفكيرها وتتصرف كالصغار حتى انها اصبحت تقلد كل حركات اختها الصغرى 


  فدائما تلعب مع من هم اصغر منها وتتجنب الجلوس مع امها وكذلك تبتعد عمن هم في سنها خوفا منهم ودائما تنظر الى اختها الصغرى بنظرات حزينة 


استدعت الام طبيب الغابة ليطمئنها على ابنتها وتعرف منه سبب هذه الحاله وعندما جاء الطبيب ونظر الى الغزالة الكبرى، عرف سبب هذه الحاله ثم انفرد بامها وتحدث معها 



  قال الطبيب : منذ ان رزقك الله بالغزالة الصغرى وانت تهتمين بها اهتماما كبيرا امام ابنتك الكبرى التى نسيتها تماما وبدلا من ان تقلد الصغيرة اختها الكبيرة حدث العكس لتحظى بحبك من جديد


حزنت الام وقررت الاهتمام بالغزالة الكبرى وتعويضها عما مضى ، فبدأت  تلعب معها وتذهب بها الى اماكن بعيدة جميلة حتى اصبحت الغزالة الكبرى تعيش سنها وتحسن تصرفاتها وتسعد بوقتها 


وحتى لا تعانى الغزالة الصغرى ما عانته اختها بدأت الام في اخذها مع اختها اينما ذهبت فشعرت الغزالة الصغرى بحب اختها لها واهتمامها بها  حيث كانت تحرسها خوفا عليها وتدافع عنها اذا ما اقترب غريب منها 

 

إرسال تعليق

0 تعليقات