ابن الاسد - قصص اطفال قبل النوم








  نصح الاسد ولده الشبل القوي بمساعدة اهل الغابة وعدم التعالي عليهم حتى يحظي بحبهم ويقفوا بجانبه عندما يصبح ملكا عليهم 



وفي يوم اعتدى الشبل على الفيل بدون وجه حق فقام الفيل بالدفاع عن نفسه ووقف الثعلب يشاهدهما دون ان يحرك ساكنا حتى انتهت المشاجرة وقد اصيب الشبل ببعض الجروح



ذهب الشبل الى ابيه الاسد الملك غاضبا وقال له : هذا جزاء الاحسان والعمل بوصيتك لقد نسى الثعلب احسانى اليه ولم يدافع عنى وانا اتشاجر مع الفيل 


وقال الاسد : بل انت الذي نسيت ما فعلته معه بعد مساعدتك له لقد اسات اليه كثيرا واعلنت لكل من بالغابة انك احسنت اليه مرة فله الحق ان يتجاهلك ياولدي من احسنت اليه ثم اسات فقد انسيته احسانك



وبعد قليل جاء الفيل ومعه الثعلب وقال للاسد اعتذر عما بدر مني تجاه ابنك، واقسم لك انه المخطيء واسال الثعلب لقد ساعدنى في احدى المرات فشكرته ومنذ ذلك اليوم وهو يعاملني بكل غرور 



قال الاسد الملك: اعلم انك صادق واعدك بان ما فعله ابنى لن يحدث مره اخرى فاما ان يعيش بيننا متواضعا محبوبا والا طردته خارج الغابة دون ندم 



اعتذر الشبل للفيل والثعلب ووعد الجميع بحسن المعاملة من هذا اليوم




إرسال تعليق

0 تعليقات