النمر العنيد - قصص اطفال قبل النوم - حكايات الغابة













 منذ ان فاز النمر الصغير بسباق الجري بين حيوانات الغابة وهو يعيش على ذكرى هذا الفوز ولا يتقدم خطوة بينما تدرب الاخرون ونجحوا في مجالات اخرى كثيرة 



نصحته امه كثيرا بنسيان هذا الفوز الذي توقف عنده ولم يعد يفعل شيئا غير الكسل ولكنه كان عنيدا ودائما يقول لها : لن اتدرب ولن اقوم بعمل شيء وسامجح واتفوق على الجميع 



وفي يوم قال الاسد لشباب الحيوانات ومن بينهم النمر العنيد الاسبوع القادم ستذهبون الى حدود الغابة التى اعتدت علينا منذ فتره وتعرفون كل اخبارها لنضع خطة للهجوم عليها 



بدأت الحيوانات تستعد لهذه المهمة بينما ظل النمر العنيد في مكانه وعندما اخبرته امه بانها تعرف عدة طرق للوصول الى الغابة الاخرى بسرعه وطلبت منه ان يذهب معها ليشاهد هذه الطرق سخر منها وادعى المعرفه 



وفي اليوم المحدد للمهمة ذهبت الحيوانات لمراقبة الغابة الاخرى وذهب النمر العنيد بمفرده من طريق اخر



بعد فتره عادت الحيوانات باخبار مهمة بينما ذل النمر الطريق ولم يعد فحزنت امه وذهبت للبحث عنه 



وبعد ساعات وجدت الام ابنها نائما وسط الطريق متعبا وعرفت منه ان الحيوانات دعته للذهاب معها ولكنه رفض ولم يغير قراره فقالت له : ياولدي ان تغير رأيك وتنجح خير من ان تتمسك به وتفشل ليتك بعد هذا الموقف تتغير للاحسن والا اصبحت فاشلا للابد



 

إرسال تعليق

0 تعليقات