عصام لا ينام - قصص اطفال قبل النوم













ربما لا يود كثير من الاطفال ان يكونوا مثل عصام بطل هذه القصة رغم انه طفل ذكى ونشيط ويحبه الجميع والده اخته الصغيرة وسام واصدقاؤه وزملاؤه وحتى الجيران لقد تميز بتفوقه العلمي وباخلاقه الحسنة وبرسومه البديعة ولوحاته الجميلة التى تزينت بها



 جدران مدرسته وهو حاصل على لقب الطالب المثالي والفنان المبدع وظل هكذا الحال عدة سنوات حتى تلقي هدية لتفوقه من احدى الخالات في اخر العام الماضى وكانت هى السبب في كل ما هو آت




لقد فرح عصام كثيرا بالهدية وهى جهازي كمبيوتر وتلفاز وضعهما في غرفه نومه واعتبرهما من المكاسب وهو لا يدري انهما سوف يجلبان عليه اشد المتاعب تعود عصام على السهر وانخفضت ساعات نومه ثم زاد الامر سوءا انه لم يعد ينام في الليل كله وينام



 ساعات متفرقة من النهار وهذا حرمه من تناول الطعام والخروج مع اسرته الى الحدائق او لزياره الاهل والاصدقاء وتوقف عن القراءة وحتى الرسم الذى يحبه تركه وهجره وتبادل الجلوس بالساعات على الكمبيوتر ثم التلفاز 




جاء اليوم الاول من العام الدراسي الجديد استيقظت وسام بخفه وبسرعه وارتدت ملابسها وتناولت فطورها اما اخوها عصام فقد اسيقظ بصعوبة ورفض تناول الطعام وانضم مع وسام الى الزملاء والجيران مراد وفؤاد وسعاد ومشى الجميع الى المدرسة



 والكل نشيط وسعيد واخذوا يتحدثون وهم فرحون ما عدا عصام الذى مشى يجر قدميه وبجهد يفتح عينيه ساله فؤاد هل انت مريض ياعصام ؟ فاجابه قائلا : لست مريضا ولكننى اريد ان انام 




مرت الايام في المدرسة والجميع يجلسون في هدوء وتركيز تام ما عدا صديقنا عصام فلقد نظر زملائه جلوسه وخروجه من الفصل عدة مرات انه يبدو متوترا متعبا ومريضا وشاحبا وعبناه متورمتان والهالات السوداء تحيط بهما، تشاجر مع اصدقائه المقربين فؤاد ومراد وسعاد عندما نصحوه بالذهاب للطبيب وتالمت المعلمة هناء عندما وجدت



 درجاته سيئه لا تتناسب مع ذكائه لقد صار عديم الانتباه والتركيز ويتاخر كثيرا عن الحضور للمدرسة ولم يشارك كعادته في مسابقات الرسم وقالت المعلمة ان عصام لم يعد عصام الذى عرفناه في سابق الاعوام





غاب عصام عن المدرسة عدة ايام سال الاصدقاء عنه اخته وسام وقالت انه مريض ولكن هذا طبيعي فهو يمرض كثيرا هذه الايام وكما اننى غاضبه منه فهو قد تغير كثيرا ويتشاجر معى دائما حتى بلا اسباب 




ذهب الاصدقاء والمعلمة هناء لزياره عصام في منزله ورحب بهم واخبرهم ان الطبيب قد اعطاه دواء ونصحه ان ينام كل ليلة عشر ساعات وان سبب كل هذا الالم والمرض هو عدم النوم والسهر وان تلك الاحلام المفزعه التى كانت تمنعه من النوم سببها مشاهدة الافلام المرعبة قبل النوم 





قالت وسام وهل عدم النوم فعلا يسبب المرض؟ قالت المعلمة : نعم ياعزيزتي ان النوم الصحى لا يقل اهمية لصحة الاطفال ونموهم العقلي والعضلي عن الطعام الصحي والماء النقي والبيئة النظيفة ان هرمون النمو يفرز اثناء النوم




كما ان النوم يريح الجسم من عناء اليوم وهو منبع القوة التى تجعل عقولنا سليمة وهادئة وهو يزيد من نشاط المخ لنكون اكثر قدرة على الفهم والتركيز ويمكننا ان نتعامل بهدوء واتزان مع الاخرين ويجعلنا اصحاء لنعمل بكفاءه ونتعلم ونفيد ونستفيد



قالت سعاد : وهل ينام المخ عندما ننام؟ 

قالت المعلمة: لا ياعزيزتي بل يكون المخ نشط جدا اثناء النوم ليتحكم في وظائف الجسم الحيوية مثل التنفس وضربات القلب ويرتب احداث اليوم ويختزن المعرفة التى تم جمعها طوال اليوم 



قال مراد: لقد عودتنى امى على النوم مبكرا ولذلك فانا استيقظ مبكرا وجسمى مستريح وذهنى نشيط وكل ليله في نفس الميعاد ياخذنى النعاس وانام 

قالت المعلمة: هذا رائع ان الساعه الحيوية الموجودة في المخ هى المسئوله عن التحكم في فترات اليقظة والنوم




زودت والدة عصام غرفته بالاضاءة المناسبه وقامت بنقل جهازي الكمبيوتر والتلفاز بعيدا عن غرفته ليحصل على الهدوء والراحة عودته على الحمام الدافيء وارتداء ملابس النوم المريحة الواسعة جلست بجانبه كل ليلة لتقص عليه حكايات لطيفة على



 انغام موسيقي خفيفة وتظل معه حتى ينام بعد مرور الايم تحسن عصام واستطاع ان ينعم بالهدوء والراحة وينام ويستيقظ وهو في غاية النشاط وتعلم عصم ان النوم الصحي هو اساس راحه الجسم وصفاء الذهن





 

إرسال تعليق

0 تعليقات