أليس في بلاد العجائب - قصص عالمية


أليس في بلاد العجائب 

قصص عالمية 


تتمتع اليس بذكاء كبير فهى بنت جميلة في الثانية عشرة من عمرها تذهب الى المدرسة وعند عودتها تذاكر دروسها وتساعد امها في 

اعمال البيت وبعد العصر تذهب لحديقة بيتهم وتجلس مع اختها الكبيرة في الارجوحة وكانت اختها تحكى لها في كل يوم حكاية 

وفي يوم انتظرت اليس من اختها ان تقص عليها قصه ككل مرة ولكن اختها انشغلت بكتاب كانت تقرؤه فشعرت اليس بالملل ونامت 


بدأت اليس تحلمبانها في مدينة العجائب التى حكت لها جدتها عنها كثيرا حيث دخلت في حديقة تجمع ازهارا جميلة فرأت ارنبا يرتدي ملابس رائعه وينظر الى ساعته ويقول: لقد تاخرت كثيرا حيث انتصف النهار وعلى ان اعود الان 



ثم جرى الارنب مسرعا وتعجبت اليس منه كثيرا ثم القت الازهار التى قامت بقطفها ولحقت بالارنب واثناء جريها سقطت في حفرة كبيرة ثم خرجت من الحفرة واخذت تتبع الارنب حتى وجدت نفسها في قاعه فيها نفق طويل وضيق



لم تستطع اليس دخول النفق فامسكت بزجاجة وشربت من الماء الموجود فيها فاصبح حجمها صغيرا فدخلت في النفق الضيق واخذت تسير حتى وصلت الى حديقة فسيحة



وجدت اليس في الحديقة كعكة فاكلتها فتحولت الى فتاه عملاقة وعندما راى الارنب اليس خاف من حجمها العملاق وهرب وسقط من يده قفاز ، اخذت اليس القفاز فوجدت بداخله مروحة صغيرة وعندما اشتعلت المروحة عادت الى حجمها الحقيقي 


فرحت اليس لعودتها كما كانت ثم رمت المروحة في بحيرة فسمعت صوت فأر في البحيرة يقول لها انقذيني، انقذت اليس الفار ثم وجدت نباتا عملاقا وخلفه وجدت قصرا فاقتربت من بابه واذ ببابه يفتح وتظهر لاليس اميرة جميلة تمشى حول قدميها قطة لطيفة


نظرت اليس الى الاميرة وابتسمت لها الا ان الاميرة لم تهتم بها ثم وقفت القطة بين قدمى اليس وقالت لها : هناك يعيش ارنب ظريف اسرعى الى زيارته 


اكملت اليس طريقها في الغابة فعثرت على شجرة كبيرة، وفي نهاية جذع الشجرة باب كبير دخلت اليس منه واذا بها تجد الارنب الابيض امامها 


نظر الارنب الابيض الى اليس واشار لها بيده ففوجئت بقط يبتسم وسلحفاه صامته وببغاء يتحدث كثيرا وقرد يتحرك دون وقوف وتعجبت اليس من هذه الحيوانات والطيور واسرعت لتخرج من المكان فوجدت نفسها امام ملك يقول: نادوا على الشاهد الثالث 


صرخ الارنب الابيض وقال: الشاهد الثالث اليس هيا الى هنا ، سال الملك اليس: ماذا تعرفين عما حدث؟؟

قالت اليس : لا اعرف شيئا

غضب الملك وطلب من جنده ان يلقوا القبض عليها فطار الجنود في الهواء باتجاه اليس كالاوراق فصاحت اليس انا لا اخاف الاوراق هيا تقدموت 

وظلت المعركة دائرة بين الجنود واليس حتى سمعت اختها تناديها استيقظى يااليس لقد نمت وقتا طويلا 

قالت اليس في دهشة : هل الذى رأيته كان حلما لقد كنت في بلاد العجائب التى حكت لى جدتى عنها كثيرا 

فقالت اختها: بعد ان نتناول الطعام عليك ان تحكي لى عن هذه البلاد


 

إرسال تعليق

0 تعليقات