قصة التاجر وقاطع الطريق

 سلسلة قصه وعبرة 


قصة التاجر وقاطع الطريق 











يحكى ان 

في قديم الزمان كان بالمدينة تاجر يدعى كساب ، كان يستيقظ كل صباح محملا بالعديد من الاقمشة قاصدا الذهاب الى المدينة المجاورة ثم يرجع اخر اليوم بالمال الكثير وفي يوم من الايام وبينما كان عائدا كعادته بصحبه جمله اعترضه قاطع طريق

فلم يجد التاجر ايه حيله سوى اعطائه كل ما كان بحوذته من مال لينجو بنفسه ، وبعد ان شعر التاجر بالحسرة والضيق الشديد قرر عدم الذهاب الى تلك المدينة لفترة فربما يأخذ اللص طريقا اخر غير هذا الطريق 

وبعد بضعه ايام عاد التاجر كساب لتجارته مرة اخرى بهده المدينة وبينما كان عائدا كعادته من خلال هذا الطريق اعترضه قاطع طريق مرة اخرى فاستولى على ما كان معه من مال فعاد التاجر الى مدينته حزينا وبينما كان عائدا بهذا الحال من الضيق الشديد رأى رجلا عجوزا 

ذا وجه منير ولحية بيضاء وبعد ان اقترب منه التاجر قال : دلنى ايها الرجل العجوز على طريق غير هذا الطريق فكلما اسير يعترضنى قاطع الطريق ليستولى على كل مالى وبعد ان نظر اليه الرجل العجوز قال له 

انت لست بحاجة الى تغيير الطريق بل بحاجه الى تغيير نفسك وذكر قول الله تعالى ومن يتق الله يجعل له مخرجا اخذ التاجر يتذكر ما فعله من ذنوب فوجد انه لم يقم باداء فريضة الصلاة منذ زمن طويل وانه يرفع الاسعار 

حتى ايقن تماما ان هذه الذنوب هى التى تتسبب في شقائه فقرر التاجر التوبة الى الله وبعد فترة قصيرة امتلاء قلب التاجر بالايمان وعاد الى تجارته مرة اخرى 

لا يخشى الا الله وبينما هو عائد كعادته من نفس الطريق حان وقت صلاة الظهر فاوقف التاجر الجمل بعد ان شاهد مسجدا بعيدا ذهب التاجر للصلاة فيه وبعد ان انتهى التاجر من الصلاة شاهد قاطع الطريق يصلى هو الاخر بخشوع شديد وعيناه تدمع بغزارة وحينما انتهى قاطع الطريق ورأى التاجر اسرع نحوه وقال له 

لقد تاب الله على بعد ان سئمت من فعل الشر وايذاء الناس ارجوك تعالى معى لتأخذ المال الذي سلبته منك فابتسم التاجر وقال له بل ساتركه لك حتى يعينك على ان تبدأ عملا شريفا في الحياة ورجع التاجر الى بلده مطمئنا شاكرا الله عز وجل على كل هذه النعم  


In the old days, there was a merchant in the city called Kassab.
The merchant did not find any tricks other than giving him all the money he had in order to save himself, and after the merchant felt very sad and upset, he decided not to go to that city for a while, so the thief might take another path other than this one.
After a few days, the merchant Kassab returned to his trade again in his city, and while he was returning as usual through this road, a bandit intercepted him again and took what he had of money, so the merchant returned to his city sad and while he was returning in this state of extreme distress, he saw an old man
With a bright face and a white beard, and after the merchant approached him, he said: Show me, O old man, on a road other than this one.
You do not need to change the way, but rather you need to change yourself and mention the words of God Almighty, and whoever fears God will make him a way out.
Until he was completely certain that it was these sins that caused his misery, so the merchant decided to repent to God, and after a short period of time the merchant’s heart was filled with faith and returned to his trade again.
Only God is afraid, and while he is returning, as usual, from the same road, the time for the noon prayer has come, so the merchant stopped the camel after seeing a faraway mosque, the merchant went to pray in it, and after the merchant finished the prayer, he saw the bandit also praying with extreme reverence, his eyes shedding profusely. Hurry towards him and said to him
God has repented after I got tired of doing evil and hurting people. Please God Almighty with me to take the money that I stole from you, so the merchant smiled and said to him, but I will leave it for you until he helps you to start an honorable work in life and the merchant returned to his country reassuringly thanking God Almighty for all these blessings

إرسال تعليق

0 تعليقات