قصة علاء الدين - قصص اطفال قبل النوم

 الف ليلة وليلة 

قصة علاء الدين 











يحكى ان 

 في قديم الزمان وسالف العصر والاوان كان هناك صبي اسمه علاء الدين وفي احد الايام جاء اليه ساحر وقال انا عمك واعلم بوجود كنز داخل كهف فصدق علاء الدين المسكين كلامه 



تتبع الساحر قائلا سادلك على مكان الكهف لتذهب اليه وتأخذ ماشئت اما انا فلا اريد سوى المصباح الموجود في زاوية الكهف واعطاه خاتم سحري ليساعده في مهمته انطلق علاء الدين برفقه الساحر الى الكهف فسر رؤيه الكنز وملا جيوبه بالقطع النقدية والذهبية واخذ المصباح ونادى بصوت عالى اسحبني ياعم، فاجابه الساحر اعطنى المصباح اولا 



رد عليه علاء الدين قائلا : لا اسحبني الى الخارج اولا ثم اعطيك المصباح فغضب الساحر واغلق عليه باب الكهف فخاف علاء الدين في باديء الامر ولكنه تذكر الخاتم السحري وفركه فخرج له جنى فطلب منه ان يساعده فحمله واوصله الى البيت بامان قال علاء الدين في نفسه سانظف المصباح فهو متسخ ولكنه ما ان لمس المصباح حتى خرج له جنى ضخم جدا 




قال جنى انا عبد هذا المصباح وساحقق لك كل امنياتك ياسيدي فقال علاء الدين اريد قصر اعيش فيه انا وامى واريد اصنافا متنوعه من الاطعمه الشهيه وبلمح البصر ظهر امامه قصر عظيم وقدمت الاطعمه اللذيذه في اطباق ذهبية فغمرت السعادة علاء الدين وامه 



وفي يوم من الايام رأى علاء الدين ابنه السلطان ياسمين ووقع في حبها واراد ان يتزوجها وعندما عرف السلطان بثرائه وافق وتزوج علاء الدين من ياسمين وفي ارض بعيدة سمع الساحر الشرير بالامر فشعر بالغيرة وقال عابسا : ان المصباح السحري يصنع العجائب لعلاء الدين 



خطط الساحر كى يسرق المصباح فذهب الى جانب قصر علاء الدين وتنكر في زى بائع وصار ينادى استبدل مصباحك القديم بمصباح جديد وفي ذلك الوقت كان علاء الدين في الخارج يعمل فقالت الاميرة في نفسها : ااه انه بائع المصابيح واستبدلت مصباح علاء الدين القديم بمصباح جديد فتبسم الساحر الشرير وقال اخيرا حصلت على المصباح السحرى وعلى الفور فرك الصمباح واستدعى الجنى 



وامره قائلا جعل هذا القصر يختفي على الفور وكان على الجنى ان ينفذ الامر وعندما عاد علاء الدين ورأى القصر قد اختفي واختفت معه زوجته وامه غضب كثيرا وشعر بالاسى الشديد فاستدعى جنى الخاتم وامره ان يأخذه الى الارض التى فيها قصر الساحر وعندما وصل الى القصر كان الساحر في الداخل ينام وكانت زوجته وامه بامان 



زحف علاء الدين الى الداخل ووجد المصباح وفركه وخرج له الجنى وقال: امرك ياسيدى فامره قائلا اريدك ان تنفي الساحر الى ارض بعيده فصفق الساحر بيده مره واحده ولم يعد احد بعدها يري الساحر في البلاد ثم امر علاء الدين جنى المصباح فحملهم وعاد بهم الى مملكتهم وعادوا ليعيشوا حياة سعيدة هانئه كما كانوا من قبل وبقي جنى المصباح تحت امر علاء الدين الى الابد 

إرسال تعليق

0 تعليقات