قصة البقرة الطيبة The story of the good cow قصص اطفال قبل النوم






قصة البقرة الطيبة
The story of the good cow 

يحكى ان 

يعيش مصطفى مع اسرته في احد بلاد الارياف ، وفي كل يوم يمسك العصا ويضرب بها بقرته الكبيرة دون سبب !!
وفي احد الايام ذهب مصطفى مع والده الى الحقل وبصحبتهما
البقرة الكبيرة 



ساهد مصطفى والده وهو يربط البقرة بالساقية وبدأت تدور بها لري الارض
وفي هذا الوقت اخذ البعوض يقترب من مصطفى ويلدغه 
تضايق مصطفى من البعوض واخذ يبعده عنه وهو يقول في نفسه : بعوضه صغيره جدا وتقرصنى بهذا الشكل ؟؟


وبعد ان انتهت البقرة من ري الارض فك والد مصطفى رباطها وتركها لتأكل من حشائش الارض 
اقترب مصطفى من ذراع الساقية الذي كانت البقرة مربوطة به وحاول ان يحركه من مكانه ولكنه ...


وعند ذلك قال لوالده : ان ذراع الساقية ثقيل جدا يا ابي ، فكيف تحمله البقرة وتدور به ؟!
ابتسم الاب وقال : لان البقرة قوية يابنى وانت ضعيف 
قال مصطفى بدهشة : البقرة اقوى منى ؟
اجاب والده : اقوى منك بكثير يابني


ولكن الله سبحانه وتعالى قد سخرها للانسان لتخدمه ويستفيد من خيراتها
فهى تخرج لنا اللبن الطبيعي الجميل 
ونحن نصنع من هذا اللبن القشدة والزبد والسمن والجبن 
وحتى بعد ذبحها نأكل لحمها ونستفيد ايضا من جلودها 
نأكل لحمها ونستفيد ايضا من جلودها

 
وعند ذلك اخذ مصطفى يفكر ثم قال في نفسه : البقرة اقوى منى وانا اضربها كل يوم بالعصاه ولا تؤذيني !!
والبعوضة الصغيرة جدا تلدغنى واتألم منها !


ثم اخذ يتذكر اللبن الذي يتناوله كل صباح ، والزبد والقشدة والسمن والجبن كل هذا الخير من البقرة التى اضربها !!
ثم اسرع مصطفى الى البقرة الكبيرة وهى تأكل من الحشائش واخذ 
يداعبها ويقبلها




Mustafa lives with his family in one of the countryside, and every day he catches the stick and hits his big cow without a reason !!

One day, Mustafa went with his father to the field and accompanied them

The big cow


Mustafa watched his father connect the cow to the waterwheel and began to spin it to irrigate the land

At this time, the mosquitoes approached Mustafa and stung him

Mustafa got annoyed by the mosquitoes and began to drive him away from him, while he says to himself: The mosquitoes are so small and pirated me like this ??

After the cow had finished irrigating the land, Mustafa’s father untied it and left it to eat from the grass of the earth

Mustafa approached the arms of the wheel with which the cow was bound and tried to move him from his place, but ...

And then he said to his father: The arm of the wheel is very heavy, Dad, so how does the cow carry it and turn it around ?!

The father smiled and said: Because the cow is strong, Japanese, and you are weak

Mustafa said in amazement: The cow is stronger than me?

His father replied, "You are much stronger than you Japanese."

But God Almighty has harnessed it for the human being to serve him and benefit from her goods

It brings us beautiful natural milk

We make cream, butter, ghee and cheese from this milk

Even after her slaughter we eat her flesh and we also benefit from her hides

We eat her flesh and also benefit from her hides

At that time, Mustafa started thinking and then said to himself: The cow is stronger than me and I hit it every day with the stick and do not harm me !!

And the very small mosquito bites me and hurts from it!

Then he remembered the milk he consumed every morning, butter, cream, ghee and cheese all this good from the cow he had struck !!

Then Mustafa rushed to the big cow, eating from the weeds, taking pets and kissing her

قصص اطفال قصيرة

قصص اطفال قبل النوم

قصص اطفال  pdf

قصص اطفال طويلة

قصص اطفال جميلة

قصص اطفال رائعة

قصص اطفال مكتوبة هادفة

قصص اطفال مكتوبة

قصص اطفال جديدة 2020

قصص اطفال قصص اطفال

قصص اطفال قبل النوم مكتوبة

قصص اطفال قبل النوم طويلة

قصص اطفال قبل النوم باللغة العامية قصيرة

حواديت اطفال

حواديت قبل النوم

حواديت اطفال قبل النوم

حواديت اطفال بالعامية

حواديت اطفال مكتوبة

حواديت اطفال بنات

حكايات

حكايات اطفال

حكايات اطفال قبل النوم

حكايات الف ليلة وليلة

قصص قصيرة

قصص وروايات

قصص اطفال اسلامية

قصص أطفال قبل النوم

قصص أطفال pdf

قصص أطفال مفيدة

قصص أطفال عن الحيوانات

قصص أطفال تربوية

قصص اطفال بالعربي

قصص اطفال مضحكة

قصص اطفال للقراءة

قصص اطفال مصورة للطباعة

قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة

قصص الانبياء للاطفال

قصص اطفال عربية

قصة اطفال

 


دمتم بخير 

إرسال تعليق

0 تعليقات